الخميس، 9 أغسطس، 2012

هل تعلم السر وراء اختراع كاميرا الموبيل


ولادة متعسرة وراء اختراع كاميرا الجوال 

قبل عشر سنوات وتحديدا في عام 1997 كانت "سونيا لي Sonia Lee"

 زوجة "فيليب كان Philippe Kahn"

 مؤسس شركة بورلند "Borland" للبرمجيات،

 في غرفة الولادة لمدة 18ساعة وكان إلى جوارها زوجها فيليب

 يشد من عزمها ويساندها،

 فقال لها "تنفسي" فردت عليه سونيا بقولها "أقفل فمك". 

"سونيا" كانت معذورة بقولها ذلك فهي في وضع لا تحسد عليه،

 فما كان من فيليب إلا أن تنحى جانبا وجلس على طاولة

 عليها جهازه المحمول وجواله وكاميرته الرقمية

وبدأ يفكر كيف يمكن أن يلتقط هذه الصورة التذكارية

 لزوجته من دون الدخول في معمعة تنزيلها على الجهاز

 ورفعها على الإنترنت، ومن هنا بدأت تجليات فكرة كاميرا الجوال

 تظهر لفيليب ومن ثم قام بمحاولة دمج آلية عمل الكاميرا الرقمية

 في جواله ثم قام بعمل البرنامج الموافق بين الجهازين. 

ونجح فيليب في اختراعه وبدأت فكرة ترويجها،

 فقام بعرضها على رئيس شركة موتورولا الجديد

 والذي لم يعرها أي اهتمام، فما كان من فيليب

إلا أن قام بتأسيس شركته الخاصة والتي سماها LightSurf

 للترويج لكاميرا الجوال.

وفي عام 1999 بدأ خط إنتاج الكاميرات الجوالة في اليابان

 ومنها إلى بقية دول العالم، ولم يكن أحد يتصور أن مقاطع الفيديو

 والصور التي انتشرت في كل أنحاء العالم تعود في الأساس

 إلى ولادة زوجة فيليب المتعسرة.


هل تعلم السر وراء اختراع كاميرا الموبيل


ولادة متعسرة وراء اختراع كاميرا الجوال 

قبل عشر سنوات وتحديدا في عام 1997 كانت "سونيا لي Sonia Lee"

 زوجة "فيليب كان Philippe Kahn"

 مؤسس شركة بورلند "Borland" للبرمجيات،

 في غرفة الولادة لمدة 18ساعة وكان إلى جوارها زوجها فيليب

 يشد من عزمها ويساندها،

 فقال لها "تنفسي" فردت عليه سونيا بقولها "أقفل فمك". 

"سونيا" كانت معذورة بقولها ذلك فهي في وضع لا تحسد عليه،

 فما كان من فيليب إلا أن تنحى جانبا وجلس على طاولة

 عليها جهازه المحمول وجواله وكاميرته الرقمية

وبدأ يفكر كيف يمكن أن يلتقط هذه الصورة التذكارية

 لزوجته من دون الدخول في معمعة تنزيلها على الجهاز

 ورفعها على الإنترنت، ومن هنا بدأت تجليات فكرة كاميرا الجوال

 تظهر لفيليب ومن ثم قام بمحاولة دمج آلية عمل الكاميرا الرقمية

 في جواله ثم قام بعمل البرنامج الموافق بين الجهازين. 

ونجح فيليب في اختراعه وبدأت فكرة ترويجها،

 فقام بعرضها على رئيس شركة موتورولا الجديد

 والذي لم يعرها أي اهتمام، فما كان من فيليب

إلا أن قام بتأسيس شركته الخاصة والتي سماها LightSurf

 للترويج لكاميرا الجوال.

وفي عام 1999 بدأ خط إنتاج الكاميرات الجوالة في اليابان

 ومنها إلى بقية دول العالم، ولم يكن أحد يتصور أن مقاطع الفيديو

 والصور التي انتشرت في كل أنحاء العالم تعود في الأساس

 إلى ولادة زوجة فيليب المتعسرة.

0 التعليقات:

إرسال تعليق

شارك

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More

إعلان